يطلق لفظ الاقتصاديات الناشئة على الدول التي حققت معدلات قياسية من النمو الاقتصادي في النصف الثاني من القرن الماضي أو بداية الألفية الجديدة بعد عقود من التخلف الاقتصادي، مما جعلها تحتل مراتب متقدمة على الصعيد العالمي و تنافس الدول المتقدمة الأخرى كالولايات المتحدة وأوروبا. سنتناول في هذا المقال نماذج لاقتصاديات صاعدة، كما سنتناول العوامل التي ساهمت في خروج هذه الدول من التخلف إلى مصاف الدول المتقدمة. 

الهند : بعـد اسـتقلال الهنـد عـن بريطانيـا فـي العـام 1947 ، اعتمـدت حكومـة "جواهـر لال نهـرو " الاشـتراكي المذهـب علـى التخطيـط وإدارة الدولـة للقطاعـات الاقتصاديـة العامـة مع اهتمـام ضئيـل بالقطـاع الخـاص بالإضافـة إلى سياسـتي الانكماش والانعـزال الاقتصادييـن، كمـا كان متبعاً في عهد "المهاتمـا غانـدي " . إلا أن السياسـة المركزيـة الاحترازيـة المتبعـة مـن الحكومـة الهنديـة آنـذاك بقيـادة "نهـرو " , لـم تسـتطع تحقيـق تنميـة حقيقيـة للبلاد، بـل علـى العكـس مـن ذلـك كانـت نتائجها عكسـية تمامًا، ففي العـام 1991 وجـدت الهنـد نفسـها مفلسـة تماما, حيـث وجد ما يناهز120 مليـون هنـدي أنفسـهم فـي دائـرة الفقـر، وأدى التضخـم الـذي تجـاوز %17 إلـى تـآكل المداخيـل المنخفضـة، وانهـارت المـوارد الماليـة للحكومـة، وبحلـول العـام 1991 أصبح 330 مليـون نسـمة أو اثنـان مـن كل خمسـة هنـود يعيشـون تحـت خـط الفقـر. 

ظهـر فـي سـنة 1991 شـخص تخـرج مـن جامعـة أكسـفورد وذو توجـه ليبرالـي رأسـمالي براغماتـي وهـو " مانهومـان سـينغ " , فـي فتـرة رئيـس الـوزراء " ناراسـيما راو ", حيـث بـدأ المسـار الثانـي للهنـد والـذي يعتمـد علـى الاقتصـاد المتحـرر والسياسـات الليبراليـة والانفتـاح نحـو العالـم والاسـتثمارات الأجنبيـة لتحقيـق التنميـة الاقتصاديـة المنشـودة . فسـينغ كان سـبباً فـي تحريـر الاقتصـاد الهنـدي والتحـول إلـى الاقتصـاد الحـر بشـكل متـدرج و حَذِر بعـد جـدل كبيـر فـي الأوسـاط الشـعبية والسياسـية عـن التوظيـف السياسـي لهـذه القضيـة، إذ لـم يتـم تحريـر سـعر صـرف الروبيـة الهندية إلا عـام 1993 كمـا أن قطـاع التأميـن لـم يتم تحريـره أمـام المسـتثمرين الأجانـب إلا في أوائـل العام . . .2000 

وفـي عهـد "سـينغ " تـم فتـح المجـال للمسـتثمرين في قطاعات الصناعـة و الطيـران والنفـط التـي كانـت مملوكـة للدولـة، وإلغـاء أحـكام التراخيـص فـي وجـه الشـركات الأجنبيـة وخفـض الضرائـب، ولـم يكـن لجميـع تلـك الإجـراءات الجديـدة آثارًا اقتصادية وحسـب، بـل أثرت على الصعيـد الاجتماعـي والنفسـي في المجتمـع الهنـدي، إذ عـززت ثقـة المواطنيـن فـي حكومتهـم وبـدأ المسـتثمرون يثقـون بمؤهلات السـوق الهنديـة، وبدأت الشـركات فـي تشـغيل العاطليـن وانخفـض حجـم التضخـم مـن أكثـر مـن عشـرة إلـى مـا دون العشـرة، وانخفـض الديـن العـام، كمـا تـم اسـترداد احتياطـي الصـرف الأجنبـي النفيـس، وتجنبـت الهنـد أزمـة كانـت لتكـون محققـة . 

اعتبـر سـينغ أن إعـادة هيكلـة الاقتصـاد الهنـدي ضـرورة ماسـة بعـد فشـل القطـاع العـام فـي القيـام باسـتحقاقاته تجـاه الشـعب، فمنـذ تسـلمه حقيبـة الاقتصـاد لـم يقتنـع بـدور القطـاع العـام كقاطـرة للاقتصـاد بعدمـا أثبـت فشـلة الذريـع فـي تحقيـق أهـداف التصنيـع والنمـو وتخفيف حـدة الفقـر. ويـرى باحثـون فـي اقتصـادات الـدول الصاعـدة، أن الإجـراءات التاريخيـة التـي قـام بهـا "سـينغ " عملـت علـى إخـراج البلاد مـن الكسـاد التـي كانـت تعانـي منـه، والأكثـر مـن ذلـك عملـت علـى إحـداث ثـورة فـي التوجـه الاقتصـادي والسياسـي للبلاد، مـن دولـة اشـتراكية تقـوم علـى المركزيـة المفرطـة، إلـى دولـة ليبراليـة تقـوم علـى الانفتـاح الاقتصـادي. 

وتمكنـت البلاد فـي السـنوات الأخيـرة مـن اسـتقطاب عـدد كبيـر مـن الشـركات العالميـة التـي تنتمي إلـى مختلف القطاعـات والصناعات بدءًا مـن الإنتـاج الدوائـي، وصـولا إلـى صناعـات التعديـن وتكنولوجيا الفضـاء، وهـو ما قـاد لتحقيـق هذه الثـورة الاقتصاديـة الكبيـرة فـي البلاد. 

وبـات الاقتصـاد الهنـدي ضمـن أكبـر 20 اقتصادًا في العالم حسـب منظمـة التجـارة الدوليـة، حيـث احتـل المرتبـة السـابعة عالميـًا مـن حيـث الناتـج المحلـي الإجمالـي، بالإضافـة أنهـا عضـو فـي مجموعة دول البريكـس التـي تضم بالإضافة إلـى الهنـد الصيـن والبرازيـل وروسـيا وجنـوب إفريقيـا. 

بحسـب البيانـات الرسـمية عـام 2016 , احتـل الاقتصـاد الهنـدي المرتبـة السادسـة علـى مسـتوى العالـم بناتـج محلـي قـدره 2.45 تريلـون دولار. وقـدر أن حصـة الخدمـات مـن الاقتصـاد الهنـدي تقـدر بــ %57 والزارعة بنسـبة %17 فيمـا تقـدر الصناعـة بنسـبة %26 مـن الناتـج المحلـي الهنـدي، وبلـغ حصـة الفـرد مـن الناتـج المحلـي 1850 دولار فـي السـنة، ويتوقـع البنـك الدولـي أن تقفـز الهنـد إلـى المرتبـة الرابعة على مسـتوى العالم فـي العـام 2022. و يُذكر أن الهنـد تمكنـت مـن إخـراج 137 مليـون فقيـر بحلـول العالـم 2014, إذ بلـغ عـدد الفقـراء 270 مليـون فقيـر متراجعًا من نحو 400 مليون في العـام 2005 

تركيا: وبين القارتين الأسيوية و الأوروبية ، تأسست الجمهورية التركية سنة 1923 على أنقاض الدولة العثمانية على يد مصطفى كمال أتاتورك، حيث تبنت تركيا على مدار تاريخها النموذج الاقتصادي الغربي مع انغلاق اقتصادي كبير إلى غاية الثمانينات حيث بدأت الدولة تنفتح على محيطها الاقتصادي شيئا فشيئا على يد الرئيس تورغوت أوزال. شهدت تركيا فترة التسعينيات وبداية الألفية الجديدة أزمات اقتصادية خانقة أدت إلى صعود حزب العدالة التنمية برئاسة رجب طيب أردوغان للحكم سنة 2002 , ومنذ ذلك الحين أخذ الاقتصاد يتحسن تدريجيا إلى أن وصل إلى المرتبة 17 عالميا سنة 2015 ، وبذلك دخلت تركيا لمجموعة العشرين. 

يعتمـد الاقتصـاد التركي أساسـا على الصناعة و السـياحة و الزراعة : بـدءا بالصناعـة فـإن أهـم الصناعـات فـي تركيـا هـي المنسـوجات و المـواد الغذائيـة و المشـروبات و الكهربائيـات و السـيارات والكيماويـات ثـم الجلـود. حصلـت تركيـا علـى المرتبة الثالثـة عالميـًا فـي تصديـر المنسـوجات بعـد ألمانيـا وإيطاليـا. يحتـل قطـاع البلاسـتك نسـبة 28 ٪ من مجموعة الصـادرات التركيـة. ويقـوم القطاع بتصديـر منتجاتـه إلـى العـراق وروسـيا ورومانيـا وأذربيجـان وفرنسـا وإيطاليـا والمملكـة المتحـدة وأوكرانيـا وبلغاريـا. حققـت الصـادرات البلاسـتيكية زيـادة بنسـبة 30 ٪ عـام 2011. بينمـا زادت نسـبة صـادرات القطاع مـن المـواد الكيميائيـة ٪41 قياسـا لصـادرات السـنة السـابقة. وقـد وصـل مبلـغ الدخـل الـذي حققـه قطـاع الكيميـاء لــ 8 مليـار 278 مليـون دولار أمريكـي. قـام قطـاع صناعـة السـيارات بتصنيـع 1.2مليـون سـيارة عـام 2011. 

ثانيا السـياحة، تشـكل السـياحة أحـد أهـم أعمـدة الاقتصـاد التركـي وخاصـة فـي العقـود الأخيـرة. وذكـرت وكالـة الأنبـاء التركيـة فـي تقريـر لهـا أن عـدد السـائحين الوافديـن إلـى تركيـا بلـغ 30.929.192 سائح في 2008 مدخلين إلى البلاد دخلا بقيمة 21.9 مليار دولار أمريكي. يشـتهر السـاحل الجنوبـي بجمـال طبيعتـه وشـواطئه الطويلـة لدرجـة أنـه يعـرف باسـم الريفيـرا التركيـة تشـبها بالريفيرا الفرنسـية، بالإضافـة إلـى العديـد مـن المناطق السـياحية الأخـرى. 

وأخيـرا الزراعـة يشـكل القطـن والشاي و التبغ و الزيتون والعنب و الحمضيـات و الفاكهة و الخضروات والحبوب والشـعير أهـم المحاصيل الزراعيـة فـي البلاد. وقـد احتلـت تركيـا المرتبـة السـابعة فـي زراعتها عالميا. 

تطمـح تركيـا اليـوم إلـى دخـول نـادي الاقتصاديـات العشـر الكبـرى بحلـول سـنة 2023 مـن خلال مخطـط 2023 المتكامـل. 

ماليزيا: و استرسـالا فـي الحديـث عـن الاقتصاديـات الكبـرى نصـل إلـى ماليزيـا. بـدأت أولـى معالـم المجـد الماليـزي تتضـح بقيـادة الشـاب الطمـوح والطبيـب الماهـر" مهاتيـر محمـد"، عندمـا تسـلم زمـام المبادرة ليـرأس حكومـة بلاده مطلـع العـام 1981. كان الاهتمـام بالسياسـة التنمويـة فـي البلاد بمثابـة الجوهر الاساسـي لمهاتيـر الـذي قـاد البلاد فـي فتـرة ٍ ذهبيـة ٍ وقياسـية اسـتمرت حتى 22 عاما. حيث كان تركيـزه ينصـب علـى بنـاء الإنسـان مـن أجـل تحقيـق تنميـة ٍ بشـرية متكاملـة الأبعـاد، وتعميـق الوعـي والحـرص الداخلييـن لـدى كل فـرد فـي أهميـة تطويـر الدولـة، وهـو ما انعكس إيجابا على الأفراد لأن ذلك سيولد لديهم شعورا بأنهم عناصـر حقيقيـة وفاعلـة فـي البناء و التنمية. إذًا , كانـت الرؤيـة مبنيـة على " تأسيس مجتمع قيمي كامل, يكون المواطنون فيه على درجة من التدين القوي و القيم المعنوية و المعايير الأخلاقية الرفيعة". 

حققـت ماليزيـا خلال العقـود الأربعـة الأخيـرة قفـزات ٍ هائلـة فـي التنميـة ِ البشـرية والاقتصاديـة. حيـث إنهـا مـن أوائـل الـدول الإسلامية الصناعيـة فـي مجـال الصـادرات والـواردات فـي حـوض دول جنـوب شـرق آسـيا، وتمكنت مـن تأسـيس وتطويـر بنيتهـا التحتيـة وتنويـع مصـادر دخلهـا المتمثلـة فـي الصناعـة والنفـط والسـياحة وغيرهـا. إضافـة إلـى الاسـتفادة الكبيـرة مـن الانفتـاح علـى الخـارج عبـر القيـام بعمليـات اندمـاج فـي أسـواق العولمـة مـع الحفـاظ علـى ركائـز تنميـة ودعـم الاقتصـاد الوطنـي والمنتـوج المحلـي. 

كمـا اعتمـدت ماليزيـا علـى تطويـر وتنميـة القـدرات والمهارات البشـرية، وذلـك مـن خلال تحسـين جـودة وأداء وأسـاليب التربيـة والتعليـم وإنشـاء المعاهـد التربويـة والمراكـز العلميـة البحثية ومؤسسـات التدريـب المهنـي، وتشـجيع الطلبـة المتميزيـن علـى الدراسـة فـي الخـارج مـن خلال رحلات الابتعـاث العلميـة. كما عملت الحكومـة الماليزيـة علـى تعزيـز مفاهيـم الإبـداع والابتـكار بيـن المواطنيـن الماليزييـن مـن خلال العمـل علـى تبنـي أفكارهـم ومشـاريعهم وحمايتهـا، ويبدو ذلك واضحـا وجليـا فـي المنـح ِ الماليـة الهائلـة التـي تقدمهـا الحكومـة للجامعـات من أجل تشـجيع البحث العلمـي والابتـكار. 

كمـا أولـت الدولـة اهتمامـا بالغا بتطويـر البنـى والمرافـق التحتيـة، وذلك بإنشـاء شـبكة ٍ كبيرة وضخمة مـن الطـرق السـريعة والحديثـة، وشـبكات القطـارات المتطـورة . إضافـة إلـى تطويـر شـبكة الاتصـالات و المعلومـات بمـا يضمن الكفـاءة والجـودة العاليتيـن... 

خالصـة القـول أن هـذه النمـاذج التنمويـة مصـدر إلهـام للباحثيـن و المفكريـن و السياسـيين فـي دول العالـم الثالـث، كمـا هـو الحـال فـي دولنـا العربيـة و الإسلامية الغارقـة فـي التخلـف و التبعيـة و الفقـر، لـذا فهـذه النمـاذج هـي بارقـة أمـل للـدول الناميـة للإقلاع الاقتصادي. 

لا تقتصـر قائمة الدول الصاعدة علـى هاتـه الـدول الأربـع فقـط، بـل القائمـة تطـول لتشـمل دولا كالبرازيـل و اندونيسـيا و النمـور الأسيوية و جنـوب إفريقيا.
Close Up Photography of Gold-colored Coins